تدخين الشيشة

مربع نص: 00000000000000000000000 هامة. يمكنك وضع مربع النص في أي مكان في المستند. استخدم علامة التبويب "أدوات مربع النص" لتغيير تنسيق مربع نص الاقتباس.]

 

 

عادة تدخين الشيشة أو ما يسمى بالنارجيلة، وعلى الرغم من قلة الدراسات التي أجريت على التأثير الضار للشيشة في المجتمعات العربية فان الدراسات التي تم نشرها حتى الآن تشير إلى ارتباط وثيق بين تدخين الشيشة وسرطان الفم وعلى سبيل المثال تشير دراسة أجريت في كلية طب الأسنان بجامعة الأزهر المصرية ونشرت في المجلة الدولية لأمراض الجلد عام 1999 م إلى إن تدخين الشيشة والذي يتم عن طريق أنبوب من المطاط يرتبط ارتباطا وثيقا ببعض حالات سرطان الفم وتقول هذه الدراسة أن هناك اعتقاد سائد بين الناس بأن تدخين الشيشة أخف من تدخين السجائر وأقل ضرراً حيث إن دخان  الشيشة يتم تنقيته بواسطة مياه الشيشة إلا إن الدراسات أثبتت عكس ذلك حيث بينت أن تدخين حجر الشيشة الواحد هو بمثابة تدخين 20 سيجارة على الأقل.

ويمتص مدخن الشيشة غاز ثاني أكسيد الكربون أكثر من مدخن السجائر وبذلك يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والرئتين. ويحذر الخبراء النساء الحوامل من تدخين الشيشة لما له من تأثير ضار على نمو الأجنة.

كما إن مدخني الشيشة أكثر عرضة للإصابة بقرحة المعدة نظرا لكثرة الكولسترول والحموضة عند مدخني الشيشة. وكذلك الإصابة بأمراض القلب ، كما يؤدي تدخين الشيشة إلى بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل انسداد الشعب الهوائية ، ناهيك عن انتشار بعض الأمراض المعدية نتيجة لقيام أكثر من مدخن بالتناوب على نفس الشيشة.